رابط

استقالة صلاح الدين المعيزي عضو نقابة الصحافة احتجاجا على البيان ضد “أنوزلا”

 

استقالة صلاح الدين المعيزي عضو نقابة الصحافة احتجاجا على البيان ضد “أنوزلا”

قدم صلاح الدين المعيزي عضو مكتب فرع النقابة الوطنية للصحافة المغربية استقالته من مهامه، إلى رئيسها (النقابة) “يونس مجاهد” وذلك احتجاجا على البيان الذي صدر في حق الزميل علي أنوزلا، وفيما يلي نص الاستقالة:
صلاح الدين المعيزي صحفي، عضو النقابة الوطنية للصحافة المغربية
إلى السيد رئيس النقابة الوطنية للصحافة المغربية

الموضوع: استقالة من النقابة الوطنية للصحافة المغربية

يؤسفني أن أرسل لكم استقالتي من النقابة الوطنية للصحافة المغربية-فرع الدار البيضاء وذلك للأسباب التالية:
بيانكم حول اعتقال الزميل علي أنوزلا يشكل وصمة عار في جبين النقابة و يعتبر النقطة التي أفاضت الكأس في اعتقادي. بينما واجبنا المهني يقتضي التضامن المبدئي مع زملاء المهنة، قمتم بإصدار بيان في وقت قياسي تؤسسون فيه للمتابعة الصحفي ومحاكمته حتى قبل أن ينتهي التحقيق.
– فشل النقابة في القيام بوظيفتها الأساسية وهي الدفاع وحماية الصحفيين (النقطة 8 من ميثاق الشرف) وفضلتم تصفية حساب قديم مع الزميل أنوزلا، وعملت على تقديم دروس في أخلاقيات المهنة.
– موقفكم من نشر الفيديو سبب المتابعة لا يستند على مرجع أو مقرر خاص بالنقابة. مدى رجاحة نشر هذا فيديو من عدمه هو موضوع نقاش مهني تختلف فيه وجهات النظر. كنت أتمنى أن تفتحه هذه الهيأة عوض إصدار أحكام جاهزة
– الوضعية التنظيمية للنقابة مخجلة. فروع تعرف جمودا تاما، انخراطات لا تجدد، اتساع تنظيمي في تراجع منذ سنوات، مقرات مغلقة، معارك نضالية في مأزق (حالة صحفيو البيان المطرودين)، غياب خطة عمل سنوية، عدم التواصل مع المنخرطين في قضايا مصيرية (قوانين الصحافة المناقشة حاليا)، انغلاق النقابة على محيطها الخارجي (لا ندوات و لا تكوينات، إلا في ما نذر)، وسائل تواصل متجاوزة ومن بينها الموقع الالكتروني، إنتاج فكري وإعلامي باهت، الخ

عندما انخرطت في النقابة كنت أعتبر ومازلت أنها – ورغم عيوبها العديدة- يمكن أن تلعب دورا في النضال من أجل حرية الصحافة وتحسين الظروف الاقتصادية والاجتماعية للصحافيين. سنتين على انضمامي للنقابة اتضح وبجلاء أن من يسيرون هذه الهيئة مستعدون للدفاع عن هذا الريع النقابي مهما كلفهم الأمر من انحطاط. وسط هذا الجو، الشرفاء من داخل النقابة صوتهم غير مسموع.
وفي أخير، بيانكم السيد النقيب فجر موجة من الاحتجاج ضدكم يظهر مدى “شعبيتكم” لدى جيل من الصحفيين الشباب ويؤكدون أن هذا الجيل قادم ولن يتنازل عن حرية التعبير وكرامة الصحفي-ة.
البيضاء 20 شتنبر 2013

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s