اعتقال علي أنوزلا و مهام القوى المناضلة

TheFreedom ForMorocco

شكل اعتقال الصحفي القدير علي أنوزلا حدث اليوم بدون منازع. هذا الإعتقال يأتي على خلفية نشر موقع “لكم” لمقال تضمن رابطا لشريط ڤيديو ينسب للقاعدة بالمغرب الإسلامي، جوهره هجوم مباشر على النظام الحاكم بالمغرب. و جريا على منوال مقررات التاريخ المغربية، يمكن وصف نشر الشريط المذكور “بالسبب المباشر” للإعتقال، أما الأسباب غير المباشرة فلا تعدو كون قلم أنوزلا الحر مزعجا لفئة غير قليلة ممن ينشطون وراء أسوار توارڭة 

و لايخفى على أحد أن الطريقة الهوليودية للإعتقال لا تروم إلا إرهاب البقية الباقية ممن تسول لهم أنفسهم أن يروا غير ما ترى السلطات الرسمية، عملا بالحكمة المخزنية “اضرب المربوط يخاف المطلوق”. و تتجلى مهام القوى المناضلة بالمغرب في تجاوز التنديد و التضامن المبدئي مع الصحفي المعتقل، بتحويل هذا الحدث من مجرد خبر عابر، مكانه صفحات الحوادث، إلى قضية نضالية تحفز الطاقات الشعبية الكامنة و تقودها لتحقيق مكاسب ملموسة على غرار فضيحة العفو عن مغتصب الأطفال التي عرفت انتصارا تاريخيا أجبر القصر الملكي على التراجع في ظرف وجيز.

يمكن إجمال المهام الآنية للقوى المناضلة، تجاوبا مع هذه القضية، فيما يلي

ـ التوضيح للرأي العام أن ما قام به موقع “لكم” لا يخرج عن مبادئ العمل الصحفي و حرية التعبير المتعارف عليها ديموقراطيا و إبراز أن هذا الإعتقال عدوان على الحق في المعلومة و انتهاك صارخ لحقوق الإنسان بالطريقة التي تم بها

ـ تنوير المواطنين بخصوص الأعراف الجاري بها العمل في الدول الديموقراطية فيما يخص جرائم النشر

ـ حشد الدعم و الإهتمام اللازم بهذه القضية من قبل المنظمات الحقوقية الوطنية والدولية و كافة الأحزاب و النقابات و الجمعيات المستقلة عن النفوذ الإداري

ـ إبراز أهمية التضامن و الوحدة في المواقف و الأشكال النضالية لأن النظام لا يتجرأ على الإعتقالات إلا لثقته بتشرذم الساحة النضالية و غياب التضامن اللازم في صفوفها

ـ اغتنام الفرصة لتحريك المشهد النضالي و ربط قضايا حرية التعبير و حقوق الإنسان بالقضايا الإجتماعية الملحة على غرار الزيادات الأخيرة في أسعار المحروقات

إن التغيير الشامل و الجذري لا يكون إلا محصلة تراكمية لأحداث و معارك قد تفتقد للترابط عند الكثير من الملاحظين، و يكمن واجب الطليعة المناضلة في كشف هذا الترابط و استغلاله بل و حياكته و توجيهه فيما يخدم المصالح الشعبية

الحرية لعلي أنوزلا
النصر و التمكين لقوى التحول الديموقراطي بالمغرب

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s